• shormeh6

طريقة عمل عصير البقدونس



يَنتمي البقدونس للفصيلة الخيميّة، والذي يُطلق عليه أيضاً في العاميّة المعدنوس، وبالنّظر لهذا النبات العشبي الثنائي الحول نجد أنّه مُتعدّد السيقان التي بدورها تنمو جميعها من جذر واحد، إلى جانب أوراقه الخضراء اللافتة ورائحته النفّاذة.


يُنصح غالباً مريض فقر الدّم بشرب الجرعات المُلائمة من عصير البقدونس لما يحتوي عليه من تركيز عالٍ من الحديد.

تُعدّ أوراق البقدونس مفيدةً جداً ولذلك سنتطرّق إلى بعض فوائدها، مع ذكر طرق لتحضير عصير البقدونس.

إعداد عصير البقدونس

المكوّنات

  • ربطة من أوراق البقدونس.

  • كوبان ونصف من الماء.

طريقة التحضير

نغسل أوراق البقدونس بشكل جيّد، ثمّ نفرمها فرماً ناعماً جداً، ونضعها في قدرٍ يَحتوي على كوبين ونصف من الماء على نارٍ متوسّطة إلى أن تصل لدرجة الغليان لمدّة عشرين دقيقة. عند الانتهاء من الغلي نَضع مغلي البقدونس جانباً ونتركه مدّة خمس دقائق لتتمّ بعد ذلك تصفيته وشربه، وتجدر الإشارة إلى أنّ عصير البقدونس يُقدّم دون سكّر، ومن المُمكن تقديمه مبرّداً أو مثلّجاً.


عصير البقدونس بالثوم

المكونات

  • رأسان من الثوم.

  • أربع حبات من الليمون.

  • ستة أكواب من الماء.

  • ثلاث ربطات من البقدونس، مُنظّفة ومفرومة فرماً ناعماً.

طريقة التحضير

نُحضر قدراً واسعاً، ونضع فيه الماء، وفصوص الثوم، مع الليمون بعد تقطيعه إلى شرائح، ونضعه على نارٍ هادئة حتى الغليان ولمدّة خمس عشرة دقيقةٍ إضافيّة بعد الغليان. نضع الخليط فوق البقدونس المفروم، ونحفظه في إبريق زجاجي لمدّة ليلة كاملة، ومن المُمكن ضربه في الخلّاط لعدة دقائق، ثمّ تصفيته جيداً.


عصير البقدونس مع قشور الليمون

المكونات

  • ربع كوب من قشور الليمون.

  • ربطة من أوراق البقدونس.

طريقة التحضير

نضع البقدونس مع كوب ونصف من الماء في مُحضّرة الطعام، ونخفقه جيّداً حتى نحصل على عصير البقدونس. نغلي قشور الليمون في كوب من الماء في قدر صغير لمدّة خمس عشرة دقيقة على نارٍ متوسطة، ثمّ نُصفّي الخليط من قشور الليمون.

فوائد مشروب البقدونس

  • يُنصح غالباً مريض فقر الدّم بشرب الجرعات المُلائمة من عصير البقدونس لما يحتوي عليه من تركيز عالٍ من الحديد.

  • يحتوي على نسبةٍ مرتفعة من فيتامين ج، والبيتاكاروتين، وفيتامين ب ١٢، وذلك يُقوّي جهاز مناعة الإنسان.

  • يُساعد تناول البقدونس الأخضر على خفض مستوى الكولسترول في الدّم، وذلك عن طريق الألياف المُتواجدة فيه بصورةٍ غنيّة؛ لذا فهو يُعدّ عنصراً مُفيداً للقلب.


المصدر mawdoo3.com

23 مشاهدة